من سمر ؟

اسمي الذي أعتز وأكتب به دائما هو سمر  الموسى لأني لا أشعر بالارتياح أبدًا تحت أي اسم مستعار . ولدت في عام 1407 هـ ولا أخشى من ذكر تاريخ ميلادي  . شخصية بسيطة وهادئة أحب العمل التطوعي والعمل الذي يساهم في البناء ولا أهتم بوجود مقابل مادي للعمل . كان آخر مشروع عملت به هو ترجمة موقع مركز صنع بيدي للمشاريع الصغيرة من العربية للانجليزية . .أحب العلم والثقافة ، أعشق الهدوء والتفاهم ،أكره النفاق والكذب. أعشق الطبيعة والبساطة وأمقت التعصب والتكلف.

تجربتي الصحفية أيقظتني على عالم مختلف ، تجارب مختلفة وحياة مختلفة . حصلت على العديد من الدورات في الصحافة وتطوير الذات والكتابة بأنواعها المختلفة والتأليف وإعداد البرامج التلفزيونية ،تدربت في مكتب العلاقات العامة بجامعة الملك عبدالعزيز وحصدت الكثير من الخبرة من هذه التجربة الممتعة. كتبت لموقع لها أونلاين ، ملحق الأربعاء بصحيفة المدينة والرسالة ، موقع عشرينات ، شبكة شعاع الإعلامية وملحق جامعة الملك عبدالعزيز وصحفية بجريدة شمس  . شاركت في مؤتمرات علمية في جامعة انتورب في بلجيكا ، جامعة يوفاسكلا في فنلندا، جامعة كامبريدج وجامعة ورايك وجامعة نيوكاسل في بريطانيا.

سيرتي في سطور :

في عام 2014م عملت ضمن فريق اتحاد الطلبة في شهر استقبال الطلبة الجدد في جامعة كينجز كوليج لندن.

في عام 2014م عملت كمدرسة  في المدرسة السعودية في لندن.

في عام 2014م تطوعت مع جمعية أبحاث السرطان في بريطانيا في دعم المشاركين في مارثون لندن.

في عام 2013م تطوعت في مجال تحكيم المقالات العلمية المتخصصة في اللغة الإنجليزية مع الناشر Sage.

في عام 2013م انتقلت إلى جامعة كينجز كوليج لندن.

في عام 2013م بدأت في كتابة مقالات في موقع أكاديميون سعوديون.

في 2013م صدرت النسخة الإلكترونية من كتابي ” التحضير لاختبار الايلتس خطوة بخطوة” عن دار سيبويه الإلكترونية .

في عام 2012 بدأت في تحضير الدكتوراة بجامعة نيوكاسل وعملت كممثلة لزملائي في القسم وفي الكلية.

في عام 2012م عملت كمنسقة لنادي الإعلاميين السعوديين في بريطانيا .

في عام 2012 صدر كتابي الثالث ” التحضير لاختبار الايلتس خطوة بخطوة ” , وفي نفس العام تم ابتعاثي لاستكمال الدكتوراة .

في عام 2011 تعينت كمحاضر بمركز اللغة الإنجليزية بجامعة أم القرى بمكة .

في عام 2010 حصلت على الماجستير في تدريس اللغة الانجليزية كلغة أجنبية من جامعة ايسكس ببريطانيا  وكانت رسالتي عن الاستراتجيات التي يستخدمها الطلبة السعوديين في المملكة المتحدة للتحضير لاختبار الايلتس. 

في عام 2009 ابتعثت لمواصلة الدراسة في تخصص اللغة الإنجليزية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي .

في عام 2008 حصلت على درجة البكالوريوس  من قسم اللغات الأوربية بجامعة الملك عبد العزيز بجدة تخصص لغويات وأدب. وفي نفس العام التحقت بجريدة شمس .

في عام 2007 دشنت كتابي الأول في مقهى أندلسية ( رحلة البحث عن الذات ) وحصلت على جائزة التألق وجائزة أفضل مؤلفة شابة .

في عام 2006 التحقت للعمل بصحيفة عكاظ وكتبت لعدة صفحات منها : ملحق الدين والحياة ، جيل المستقبل ، المحليات ، وغيرها .

في عام 2005 تخرجت من الثانوية السابعة والأربعون بجدة والتحقت بالجامعة .

جوائز أعتز بها  :

– المركز الأول في جائزة الحصاد فرع البحوث الثقافية لعام 1427 هــ

– المركز الثاني في جائزة الحصاد فرع البحوث العلمية لعام 1428هـ

– جائزة التألق من معرض صنع بيدي لعام 1428هـــ

– جائزة أفضل مؤلفة شابة بجامعة الملك عبد العزيز لعام 1428هــ

 


عن المدونة :

رغبتي في إيجاد مساحة تخصني على الشبكة مرت بعدة مراحل لم تتكلل بالنجاح إلا حين بادرت الرائعة أ.ريما ( computeryah ) لمساعدتي فكانت هذه المدونة نتاج جهدها ولمساتها الخاصة فشكرًا لها شكر جزيل لا يوفيها حقها .

هذه المدونة تعكس اهتماماتي وأنشطتي والتي تتركز حول : اللغة ، الإعلام ، والثقافة . في قسم اللغة سأهتم بإضافة كل ما يتعلق بتعلم لغة جديدة أو إتقان لغة مكتسبة ، سيكون هناك اهتمام خاص باختبارات اللغة واستجابة لاحتياجات المتقدمين لها . أما قسم الإعلام فسيتهم بشكل خاص بالصحافة . امتهنت الصحافة منذ عام 2006 م ولازلت أعمل بها وشغوفة بكل ما يتعلق بالإعلام. أما الثقافة فستنعكس من خلال عدة محاور تثير اهتمامي منها القراءة ، الأدب ، والفن .

أهتم كثيرًا نشر كل علم تعلمته وكل معرفة حصلت عليها لأن زكاة العلم نشره ولذلك أرحب بتقديم المساعدة في كل ما يختص بتعلم اللغة الإنجليزية ، اختبارات اللغة أو الدراسة في تخصص اللغويات واللغة الإنجليزية . كما اسعد بالتواصل في الأعمال التطوعية مع الجهات المختلفة وتقديم الدعم الإعلامي للأنشطة والشخصيات التي تستحق ضوء على عمل قيم تقوم به للمجتمع .

Be Sociable, Share!

One response to “من سمر ؟

  1. علي بن علي

    شكرا جزيلا د/ سمر، على هذا التطواف الجميل، والمقارنة الوافية الشافية الكافية، اما سيرتك الذاتية حاجة تانية خالص.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *